الثلاثاء، 19 نوفمبر، 2013

المجلس التدبري حول الجزأين الثالث عشر والرابع عشر

أ.ضحى السبيعي

- الجزء الثالث عشر :

/ كلمات كررها في حياتك وارتقِ.. عندما يفوتك فوت دنيا:
{ وَلَأَجْرُ الآخِرَةِ خَيْرٌ لِّلَّذِينَ آمَنُواْ وَكَانُواْ يَتَّقُونَ } 

/ {وَمَا أُبَرِّىءُ نَفْسِي إِنَّ النَّفْسَ لأَمَّارَةٌ بِالسُّوءِ..}
الاعتراف بالذنب وتقصير النفس علامة صحية يبحث فيها المرء عن الزوايا المعتمة في نفسه فيضيؤها بالتوبة.

 / {فَأَمَّا الزَّبَدُ فَيَذْهَبُ جُفَاء وَأَمَّا مَا يَنفَعُ النَّاسَ فَيَمْكُثُ فِي الأَرْضِ}
لاتغتر بالعطاءات التي تحمل البهرجة وتهدف للصيت ما كان لله هوالذي يبقى.

/ {حَتَّى إِذَا اسْتَيْأَسَ الرُّسُلُ وَظَنُّواْ أَنَّهُمْ قَدْ كُذِبُواْ جَاءهُمْ نَصْرُنَا..}
سُنّة الله أن النصَر عزيزٌ لا يأتي إلا بصبرٍ متين!

 / يحسن بنا أن نُخفي ولا نُبدي بعض أوجاعنا حفاظاً على أواصرالقربى..
 {فَأَسَرَّهَا يُوسُفُ فِي نَفْسِهِ وَلَمْ يُبْدِهَا لَهُمْ.. }.

/ هذه تخاطبكم يا أهلنا في الشام، فاكتبوها بالخطّ العريض ..
 { وَلاَ تَحْسَبَنَّ اللّهَ غَافِلاً عَمَّا يَعْمَلُ الظَّالِمُونَ إِنَّمَا يُؤَخِّرُهُمْ لِيَوْمٍ تَشْخَصُ فِيهِ الأَبْصَارُ }. قال السعدي -رحمه الله-: "هذا وعيد شديد للظالمين، وتسلية للمظلومين".

- الجزء الرابع عشر:

/ إذا ضاق صدرك فالجأ إلى الله ذكر وتسبيح وحمد وصلاة فهذا ما يشرح الصدر ويعين على كل الأمور { فَسَبِّحْ بِحَمْدِ رَبِّكَ وَكُن مِّنَ السَّاجِدِينَ }.

/ { فَاصْفَحِ الصَّفْحَ الْجَمِيلَ } 
الصفح الجميل هو: الذي لا عتاب فيه ولا لوم. فما أحوجنا لهذا التوجيه الرباني الكريم

 / { ذَرْهُمْ يَأْكُلُواْ وَيَتَمَتَّعُواْ وَيُلْهِهِمُ الأَمَلُ فَسَوْفَ يَعْلَمُونَ }
ما غفلت نفسٌ إلا بطول أمل صارف عن العبادة ومشغل عن العمل.

/ { وَنَزَعْنَا مَا فِي صُدُورِهِم مِّنْ غِلٍّ إِخْوَانًا عَلَى سُرُرٍ مُّتَقَابِلِينَ }
من نعيم الجنة القلوب السمحة التي لا تحمل حقداً ولا ضغينة، فهنيئاً.

/ { لِيَحْمِلُواْ أَوْزَارَهُمْ كَامِلَةً يَوْمَ الْقِيَامَةِ وَمِنْ أَوْزَارِ الَّذِينَ يُضِلُّونَهُم بِغَيْرِ عِلْمٍ أَلاَ سَاء مَا يَزِرُونَ } قد أرهقتنا ذنوبنا فكيف بذنوب غيرنا ، فإياك والدلالة على الضلالة ... 

/ { مَنْ عَمِلَ صَالِحًا مِّن ذَكَرٍ أَوْ أُنثَى وَهُوَ مُؤْمِنٌ فَلَنُحْيِيَنَّهُ حَيَاةً طَيِّبَةً ..}
هي حياة قلب لا حياة جسد ...
------------------
 #مجالس_المتدبرين

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق