الأربعاء، 18 مايو، 2016

الرسالة-١٣- / يتبع نموذج تدارس من سورة الفاتحة

ثانياً: المدارسة التدبرية للسورة:
 قوله تعالى: ﴿بِسمِ اللَّهِ الرَّحمنِ الرَّحيمِ﴾
 س: ما غرض البسملة؟
- غرض البسملة الافتتاح والبدء بها تيمناً وتبركاً باسم الله وطلباً لعونه، وهي تيجان السورة، ولهذا نزلت لتستفتح بها السور. 
 س: ما سرّ تخصيص لفظ الجلالة ( الله ) و ( الرحمن ) في البسملة؟
- تخصيص لفظ الجلالة ( الله ) و ( الرحمن ) دالّ على كمال ألوهية الله تعالى باتصافه بالرحمة ، فهو تعالى إله رحيم ، كما قال تعالى: ﴿وَإِلهُكُم إِلهٌ واحِدٌ لا إِلهَ إِلّا هُوَ الرَّحمنُ الرَّحيمُ﴾ كما أنهما يجمعان للعبد بين الترهيب والترغيب فيحققان له توازناً.

* ما الهدايات التي نستفيدها من الآية:
- مشروعية البدء بالبسملة في جميع الأعمال حيث ابتدأ الله بها في كتابه ، ولهذا ينبغي أن يجعلها المسلم مبتدأه في كل عمل.
- البسملة تمنح القلب اليقين بالله تعالى والثقة به فيعيش المسلم في حياته مطمئناً ، ولهذا ينبغي على المسلم حين قراءتها أن يمتلئ قلبه ثقة وطمأنينة في حياته، وقوة إيمانية لا حدود لها.
- البسملة تعلِّمنا أنه لا قدرة للعبد على فعل شيء ولا توفيق له في حياته إلا بإذن الله ورحمته، وأن هذا الكتاب لا تفتح كنوزه إلا لمفتقر.. فاحذر أن تنسى هذه الإشارة.
- البسملة تفتح لك آفاق النجاح في حياتك، فتكون موصولاً بحبل السماء.
- البسملة تضبط حياتك لتكون كلها لله.
/ في رسالة الغد إن شاء الله مدارسة حول: قوله تعالى: ﴿الحَمدُ لِلَّهِ رَبِّ العالَمينَ﴾
س: ما معنى الحمد ؟ وما سرّ افتتاح السورة به ؟
س: ما سرّ التعبير بـ ( الحمد لله) دون ( حمداً لله )، وما دلالة اللام في قوله ( لله)؟.....
----------------
 #مجالس_المتدبرين‬‏

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق